الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

لماذا احتفظ الرئيس المؤقت بالسلطة التشريعية؟

الاعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور تضمن بقاء السلطة التشريعية فى يده مع السلطة التنفيذية، وهو الأمر الذى انتقده المصريين وأنكروه على الرئيس السابق / محمد مرسى ورأينا أن فى ذلك نوع من الديكتاتورية، ولأن المبادئ لا تتجزأ أود أن أسجل هنا إعتراضى على الرئيس المؤقت هيمنته على السلطتين التشريعية والتنفيذية معا وأرى فى ذلك نوعا من الديكتاتورية وأتمنى أن يتنازل الرئيس عدلى منصور عن السلطة التشريعية ونظرا لغياب البرلمان بغرفتيه (الشعب - الشورى) فأرى أن تذهب السلطة التشريعية فى هذه الحالة إلى لجنة الفتوى والتشريع بمجلس الدولة (وهو جزء من تشكيل مجلس الدولة يقوم بمراجعة وصياغة القوانين التى تقترحها الحكومة فى الغالب).
وبهذا الحل يخرج الرئيس من عباءة انتقاده لجمع سلطتين فى يده.

كل عام وأنتم بخير، اللهم اعصم مصر من الفتن واجعل الفرحة تدخل قلوبنا فى شهر رمضان يارب العالمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتكلم .. اكتب .. قول
ماتخافش أبدا من أى شيء