الاثنين، 8 يوليو، 2013

هل أرغب فى الكتابة اليوم؟

وسط هذه الأنباء عما حدث ويحدث فى مصر من إراقة لدماء المصريين بيد المصريين وسط هذا الكم من التبرير والتكذيب والتبديل والاتهامات والصور والفيديوهات التى ربما تثبت الشيء وعكسه وتنفى وتؤكد، وسط كل هذا فقدت الرغبة فى التفاعل مع العالم الخارجى، أشعر بفخر وخزى، أشعر بقوة وضعف، أشعر بكل المشاعر وعكسها فى نفس اللحظة، بوصلة عقلى ومشاعرى اضطربت واهتزت ولا تستطيع الإشارة إلى أى إتجاه ولو للحظة واحدة.
لم اشعر بالفرحة حينما اقترب أجمل شهور العام، كل ما شعرت به أنى دعوت الله (اللهم اكشف الغمة).

لولا إلتزامى بالتدوين فى الحوليات ما كتبت هذه الكلمات.
كل عام وانتم بخير، يارب اسألك أن تزيح الغمة عن مصر فى شهرك المعظم بحق ما انزلت فيه من قرآن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتكلم .. اكتب .. قول
ماتخافش أبدا من أى شيء