الاثنين، 1 يوليو، 2013

لماذا أشترك فى الحوليات؟

لست من الأشخاص الذين من الممكن أن يلتزموا بجدول زمنى لأى شيء شخصى، الجداول الزمنية الوحيدة التى التزم بها هى الجداول الخاصة بالعمل - رغم أنى كثيرا ما أخالفها - لهذا سيكون من الصعب أن التزم بتدوينة ثابتة كل يوم، سواء كنت فى المنزل أو العمل أو مقابلات شخصية، سواء كانت الكهرباء موجودة أو مقطوعة، سواء كانت لديك أفكار أم أن تتابع أحداث اليوم يخطف ذهنك ويقلل قدرتك على إبتكار الجديد.
رغم ذلك أنا سعيد بهذا التحدى، ولا أدرى إن كنت ساستطيع النجاح فيه أم لا، ربما خرجت من التجربة بالجائزة الكبرى وهى قدرتى على إلزام نفسى بجدول محدد للكتابة مما قد يساعدنى على إنجاز روايتى المعطلة منذ عام، ربما اكتشف قدرتى على العثور على فكرة جديدة لكل يوم مما يساعدنى إذا عملت بالصحافة وكان لى عمود يومى.
لائحة المزايا تبدو طويلة ولهذا أرغب فى المشاركة بالحوليات.
شكرا لأصحاب الفكرة
شكرا لاستفزاز قدراتنا
مرحبا بالتحدى
ولتكن هذه التدوينة هى الخطوة الأولى فى خطوات طريق الـ 65 و300 يوم تدوين.

هناك تعليق واحد:

  1. :)))))))) انا بأه معرفتش اكتب حاجة لحد رابع يوم :) نفسي قصير بقية الناس بسم الله ماشاء الله بيكتبوا . سأحاول أن أحذو حذوكم .. تحياتي

    ردحذف

اتكلم .. اكتب .. قول
ماتخافش أبدا من أى شيء