السبت، 6 يوليو، 2013

من الذى تتبعون؟

قبل بدء فعاليات ثورة 30 يونيو 2013 أرسل لى أحد المنتمين لمشروع الاسلام السياسى رسالة يحذرنى فيها من الخروج للتظاهر ما لم يكن فى هذه المظاهرات شخصيات التيار المدنى مثل الدكتور / محمد البرادعى والسيد / حمدين صباحى والأستاذ / خالد على وآخرين لأنهم يتاجرون بنا ووقتها رددت عليه أن هذه الاسماء تواجدت فى كل فعاليات التظاهر السلمى منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن فى الوقت الذى كان فيه قادة الإخوان المسلمون يجتمعون مع اللواء الراحل / عمر سليمان للاتفاق على سحب الموالين لهم من الميادين ومنعهم من التظاهر ضد نظام مبارك وكان آخرون من مشايخهم يفتون بعدم جواز الخروج على الحاكم، كما أننى سأخرج للتظاهر لإقتناعى بأسباب التظاهر، وليس بسبب وجود البرادعى أو حمدين فى التظاهرات ولكن خروجى سيكون لأن عقلى أرشدنى لذلك بينما سيمكث هو فى بيته لأن مرشده أرشده لذلك.
اليوم بعد توالى أنباء القبض على اسماء مثل الأستاذ / حازم صلاح أبو إسماعيل (فى شقة فى شارع السودان) والقبض على المهندس / خيرت الشاطر (فى شقة فى مدينة نصر) وعدم ظهور السيد / محمد بديع فى ميدان رابعة العدوية إلا بعد أن تواترت أنباء بالقبض عليه مختبئا فى مرسى مطروح، وبعد أن تأكدت الأنباء التى أفادت أن عائلات قيادات الإخوان المسلمون فى الخارج بالفعل قبل تاريخ 30 يونيو 2013، أود أن أقول له، لقد خرج الرجال الذين طلبت منى عدم خروجى للتظاهر إلا فى وجودهم، بينما خرجت أنت للتظاهر بعد أن إختبئ مشايخك ومرشدك.
أرجو أن تجعل تبعيتك لمصر وليس لأوامر المرشد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اتكلم .. اكتب .. قول
ماتخافش أبدا من أى شيء